الموقع الرَّسمِی للعَتَبَةِ الرضوِیَّة المُقَدَّسة

1397/7/10 سه‌شنبه

صحن الحرية

.

صحن الحرية

جولة في الروضة الملكوتية للإمام الرضا عليه السلام

صحن الحرّیّة )صحن آزادي)‌

     
یقع هذا الصحن فی الجهة الشرقیّة من الحرم المطهّر. یحدّه من الشمال مأمن الشیخ الحرّ العامليّ، ومن الجنوب صحن الإمام الخمینيّ والمتحف، ومن الشرق الدائرة المحیطة بالعتبة المقدّسة. أمّا من الغرب، فینفذ إلى ثلاثة أروقة، هي: دار الضیافة، ودار السعادة، ودار السرور.. یُعَدّ هذا الصحن من آثار العهد القجريّ، إذ شُیِّد بأمر من الملك فتح عليّ شاه، بدأ إنشاء هذا الصحن سنة 1233 هـ، تحت إشراف الحاجّ میرزا موسی خان الرشتيّ؛ الفن المعماريّ المستخدَم في هذا الصحن یشبه کثیرًا بناءَ صحن الثورة (انقلاب)، وعلی ذلك الشکل، له أربعة أواوین .

الإیوان الغربيّ (الذهبيّ (

هذا الإیوان الذي یُعرَف بـ" باب السعادة " أیضًا متّصل برواق دارالسعادة - أبعاده : 15 *7 أمتار و ارتفاعه 20 مترًا؛ تمّ تزیینه بالذهب بأمر الملك، ناصر الدین شاه القاجاريّ، وإشراف عضدالملك القزوینيّ؛  کُتِب علیه  28 بیتًا وقصیدة أخری بخطّ النستعلیق، من الشاعر الإیرانی منشآت سرخوش.
الإیوان الشماليّ

یُعرَف الإیوان الشماليّ بباب الحکمة أیضًا، - حیث رواق دارالحکمة -  یقع هذا الإیوان في الضلع الشماليّ من صحن الحریّة؛ کُتِبَت في أعلی هذا الإیوان، سورة  نوح : " إنّا أرسلنا نوحًا إلی قومه ..." و علی هامشه اسم ورسم الخطّاط " کتبه رجب عليّ خادم 1295 "،

تم تزیین هذا الإیوان علی عهد الملك ناصرالدین القاجاريّ، وفي الطرف الثاني نری کتابة  سورة الفجر المبارکة، بخطّ محمّد حسن رضوان سنة 1378 .

الإیوان الجنوبيّ

بُنِيَ هذا الإیوان متزامنًا مع الأواوین الأخری في هذا الصحن،  وبعد الثورة الإسلامیّة، بُنِيَ رواق الإمام الخمینيّ في الضلع الجنوبيّ من هذا الإیوان.

جدران هذا الإیوان مزیَّنة بأنواع المقرنصات والقیشانيّ، بألوان مختلفة؛ وعلی جدران هذا الإیوان نری کتابات جمیلة  لبعض سورالقرآن الکریم، بخطّ محمّد حسین الشهید المشهديّ سنة 1277 هـ ، إلی جانب حدیثین من کتاب عیون أخبار الرضا، نقلًا عن الإمام الرضا (ع). کما یبدو من التواریخ والخطوط المنقوشة علی الإیوان ، تمّ بناءه بأمر الملك فتح عليّ شاه القاجاريّ، وأمر بتزیینه الملك محمّد شاه القاجاريّ، علی ید الحاجّ میرزا موسی خان، سادن الروضة المقدّسة .

یقع الإیوان الشرقيّ المعروف بـ" باب السلام "، علی الجانب الشرقيّ من هذا الصحن، مقابل الإیوان الذهبيّ؛ له ممرّان إلی الصحن؛ الإیوان مفروش بالحجر الرخاميّ الثمین، والمقرنصات والقیشانيّ، سقفه مقرنص ومنقوش بأنواع الألوان الجمیلة الزاهیة، مزیّنة بأحادیث من الأئمّة، منها حدیث عن الإمام الکاظم، وحدیث عن الإمام الرضا (ع) في فضیلة الزیارة، بخطّ محمّد حسین الشیهد المشهديّ، وعلی أطراف هذا الإیوان نری سورتي " النصر والقدر" بخطّ الأستاذ محمّد کاشيّ پز؛ والإیوان کلّه مزیّن بأنواع القیشانيّ والمقرنصات والخطوط والرسوم، وفیها 22 اسمًا من أسماء الله تعالی، وقد تمّ ترمیم هذا الإیوان وإعماره بعد الثورة الإسلامیّة.*

*مجلة نسيم الجنان: العدد 58، ص 22.

عدد الزيارات: 35

فايل ها
صحن الحريةصحن-الحرية.jpg182.476 KB
 
سجل
 
 

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
 

إقرأ أیضاً بِهذأ الخُصُوص :
جامع كوهرشاد
صحن القدس
أدعية وأعمال ليالي القدر
دروس من نهج البلاغة
  • 1439/9/11 السبت دروس من نهج البلاغة
    شرح الخطبة 192 من نهج البلاغة: فالله الله في عاجل البغي، وآجل وخامة الظلم، وسوء عاقبة الكبر، فإنّها مصيدة إبليس العظمى، ومكيدته الكبرى الّتي تساور قلوب الرّجال مساورة السّموم القاتلة .. .
    سيرة ومعارف أهل البيت
جولة في الروضة الملکوتیّة للإمام الرضا علیه السلام